الحلقة السابعة والثلاثون - الرب ينتظر الطاعة
Play • 3 min

اول ذكر لابراهيم بعد نسله في تكوين ١:١٢   ”و قال الرب لابرام اذهب من ارضك و من عشيرتك و من بيت ابيك إلى الأرض التي اريك“ ويقول الكتاب في عدد ٤ ”فذهب ابرام كما قال له الرب“  لم يحد عن الكلام لكن ذهب ابرام كما قال له الرب.  وفي اصحاح ٢٢ عندما امتحن الرب ابراهيم بابنه يقول الكتاب في تكوين ٣:٢٢  ”فبكر إبراهيم صباحا“ كان انسان مطيع يطلب ارضاء الرب في كل طرقه حتى في الاوقات الصعبة.  و نحن ايضاً في حياتنا مع الرب نحتاج الى الطاعة حتى عندما لا ندرك.  في عبرانيين  كلمة الرب تعطينا لمحة عن طبيعته في اصحاح  ٨:١١ ”بالإيمان إبراهيم لما دعي أطاع أن يخرج إلى المكان الذي كان عتيدا أن يأخذه ميراثا ، فخرج وهو لا يعلم إلى أين يأتي“ فهو مضي حسب ما كان يرشده الرب دون ان يعلم الي اين يذهب هو فقط يثق في الرب.  انا بصلي للرب يعطينا هذه النوعية من الطاعة حتى لو مش عارفين الاسباب يكون لنا الثقة والطاعة.  خلينا نصلي يا ابي السماوي ان بطلب معونة لكي اطيعك حتى وانا مش فاهمة لكن عندي ثقة انك انت الهي و تهتم بي و اطيعك في كل طلب صغير او كبير.   اشكرك يا رب لانك سمعت واستجبت باسم الرب يسوع المسيح  امين امين

More episodes
Search
Clear search
Close search
Google apps
Main menu