العقل البشري وخبايا مشعر تقدير الذات
Play • 27 min

محاضرة نفيسة للأستاذ الدكتور مصعب قاسم عزاوي يحلل فيها أسرار و خبايا مشعر تقدير الذات في عقول بني البشر مشيراً إلى أن الأشخاص الذين يتمتعون بمستوى عال من تقدير الذات يميلون لأن يكونوا أكثر سعادة من غيرهم وأقل عرضة للوقوع في براثن مثلث الصعوبات النفسية الأكثر شيوعاً: الاكتئاب، القلق، الشدة النفسية المزمنة؛ وإلى أنهم غالباً ما يكونون أكثر نجاحاً في حياتهم العملية والمهنية ويحظون بمستوى تعليمي أعلى، بينما الأشخاص الذين يتمتعون بمستوى منخفض من تقدير الذات يميلون إلى الانخراط في أنشطة مستهجنة من المجتمع من قبيل الإجرام بأشكال المختلفة، بالإضافة إلى إخفاق على مختلف صعد حياتهم، والأهم من ذلك وقوعهم في براثن الكثير من الأمراض النفسية وخاصة المتعلقة منها بالقلق والاكتئاب.

 

بالإضافة إلى إشارة المحاضر الكريم إلى الخطورة الكارثية لمفاعيل تعزيز تقدير الذات لدى أي شخص بشكل مصطنع لا يمثل ناتجاً لتجارب الإنسان اليومية الحياتية المشخصة في حياته وتواصله الملموس مع أقرانه في محيطه الاجتماعي؛ وهو ما تقوم به وسائل التواصل الاجتماعي بكل خبث ولؤم وشيطانية تستغل فيها ميل بني البشر الطبيعي لتحقيق وتعزيز قبول اجتماعي يمكن أن تخلقه في ذهن مستخدميها بشكل وعي زائف غير حقيقي من خلال طوفان الإعجابات والأصدقاء الذين يستحيل على أي إنسان تحقيقها في ظروف حياته الطبيعية المعاشة يومياً من خلال تواصله المباشر مع أقرانه في محيطه الاجتماعي، والذين لا تتجاوز أعدادهم 150 شخصاً في أحسن الأحوال لأي فرد وسطي في المجتمع كما أثبتت الدراسات العلمية الحديثة، وهو العدد الذي تستطيع وسائل التواصل الاجتماعي تخليق أضعاف مضاعفة منه بشكل زائف معظمها يتم عبر برمجيات وتقنيات الذكاء الاصطناعي الوحشية، والتي أصبحت تفوق قدرات البشر في الكثير من الأحيان، والتي تستطيع القيام بتخليق كل ما يشتهيه الفرد من إعجابات وأصدقاء خلبيين غير موجودين في الحقيقة والواقع.

 


Search
Clear search
Close search
Google apps
Main menu