نبع السعادة في الدماغ البشري
Play • 27 min

 محاضرة مشوقة وثرية للأستاذ الدكتور مصعب قاسم عزاوي يشرح فيها كشوفات آليات عمل الدماغ البشري التي لم تتمكن سوى في العقدين الأخيرين من تلمس الآليات الفيزيولوجية التي تنظم فيزيولوجيا السعادة في الدماغ البشري، وإحساس الشخص بذلك الشعور الفريد الذي قد يختلف بين شخص وآخر.

و يشرح الأستاذ المحاضر بشكل ميسر و مبسط كيف يتحكم بالشعور بالسعادة جزء تشريحي في الدماغ يتألف من عدة نويات في الجهاز الحوفي Limbic  System مسؤولة عن إفراز ناقل عصبي خاص يتحكم في الدافع للسعي لكل ما قد يحقق شعور السعادة (Wanting) وهو الدوبامين، وعدة نويات أخرى مسؤولة عن إفراز عدة نواقل عصبية من فئة المواد الأفيونية Opiates التي يفرزها الدماغ بشكل طبيعي وهي أقرب في بنيتها الكيميائية للمخدر الصنعي الهيروين والتي هي مسؤولة في الأساس عن تسكين الألم الذي يعانيه الشخص بشكليه الجسدي والمعنوي اللذين لهما نفس التأثير الفيزيولوجي في الدماغ؛  بالإضافة لنواقل عصبية أخرى من فئة القنبيات الداخلية المصدر Endocannabinoids (نسبة إلى نبات القنب الهندي والمعروف شيوعاً بالحشيش)، وهي نواقل عصبية يفرزها الدماغ بشكل طبيعي تشبه بشكل كبير المادة الكيميائية الفعالة في الحشيش، والتي تؤدي لحدوث التأثير الشمقي(Liking)  متمثلاً بالسعادة والبهجة والحبور عند استهلاك الحشيش تدخيناً أو بطرائق أخرى كالمضغ أو غيرها.

 

بالإضافة لاستفاضة المحاضر الكريم بشر الطرق الطبيعية والفيزيولوجية و المداخل السلوكية التي يمكن من خلالها لأي شخص تحقيق أعلى مستوى من السعادة التي يصبو إليها، بعد تفهمه و استبطانه لكيفية عمل جهاز السعادة في دماغه.


Search
Clear search
Close search
Google apps
Main menu