أرباع مع الوليد العيسى
60: قصة الفنْ مع مأساة الشعوب
Jul 24, 2019 · 20 min
Play episode

نعيش في زمن مجنون، وسريع، ومليء بالمآسي والأزمات والقضايا، التي وقف الفنْ بجانبها وعبّر عنها، ليوصل أصوات أهلها للعالم، ويكون صوت لمن لا صوت له. الكثير من اللوحات والموسيقا والقطع الفنيّة ولدت من رحم معاناة أصحابها.

الفنّان السوري محمد حافظ مثلًا، يتخذ من القضايا العربية والسوريّة من حوله دافعًا له في صناعة فنّه. فتراه يجسّد الدمار التي خلّفتها الحروب في سوريا وبلدانٍ أخرى، وتسببت بخسارة الملايين من السكان، بيوتهم وسبل عيشهم، وفي أحيانٍ كثيرة، حياتهم. على شكل تحف فنيّة تمتد خارج الجدران لعشرات السنتيمترات. ويجعل من حقائب اللاجئين قصصًا وفنًّا يُحكى للعالم أجمع.

ومحمد ليس وحده، فنّانو النوبة من قبله وشعراء فلسطين، وموسيقيّو اليمن والسودان أيضًا.

نتساءل في الحلقة عن قصة وتاريخ الفن من اليوم الأول مع مأساة الشعوب. وعن الأنظمة الفاشيّة والتعامل مع الفن. هل يجب على الفن لزامًا أن يعبر عن قضية؟ ماذا عن أشهر اللوحات الفنيّة؟ الموناليزا مثلًا لا تراها تمثل شيئًا.

الحلقة “60” من بودكاست ثمانية ¾ مع ريما طلال، بمناسبة آخر فلم وثائقي من إنتاج ثمانية: “كيف يعبّر السوري عن مأساته”، التي أعدّته ريما عن الفنّان السوري، محمد حافظ.

تستطيع أن تستمع لها من خلال تطبيقات البودكاست على هاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على iPhone، وتطبيق Google Podcasts على أندوريد.

شكرًا لكم على 1,000,000 استماع! يهمنا تقييمكم للبودكاست على iTunes، ومعرفة رأيكم بالحلقات بمراسلة الوليد على بريده الإلكتروني: alwaleed@thmanyah.com، أو عبر حساب ثمانية على تويتر.

Special Guest: ريما طلال.

Links:

See omnystudio.com/policies/listener for privacy information.

More episodes from أرباع مع الوليد العيسى
Search
Clear search
Close search
Google apps
Main menu